كساب الجعليين

مرحبا بكم ايها الاخ الكريم ونشكرك علي اختيارك منتدي ابنا كساب
نرجو منك ان تساهم معنا في هذا المنتدي حتي يشع نوره علي كل خطوط الشبكة العنكبوتية
ولكم الشكر ،،،،،،،،،،
ادارة منتدي كساب الجعليين
كساب الجعليين

ملتقى ابناء كساب

السنجك . يرحب بكم في منتداكم العامر بتسجيلكم ومشاركاتكم ونتمنا لكم وقتا ممتعا ,,

ارجو من الاخوه الاعضاء ارسال صور جميله لكساب حتى نتم اضافتها الى المنتدى لنزين بها الموقع . السنجك

كساب ياطيبه جيناك بعد غيبه *** بنوتك الحلوات ورجالك الهيبه
اخي الزائر عند العجز عن التسجيل في المنتدى او اي مشاكل اخره تواجهك عليك ارسال رساله بالمشكله على email ( seif.kassab@yahoo.com ) للمساعد

    الوصايا العشــــــــــــرة

    شاطر

    متوكل بشير خضر
    مشرف المنتدى الديني
    مشرف المنتدى الديني

    عدد المساهمات : 29
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 30/03/2011
    العمر : 40
    الموقع : كساب الجعليين

    الوصايا العشــــــــــــرة

    مُساهمة من طرف متوكل بشير خضر في الجمعة مايو 27, 2011 7:56 am

    الوصايا العشــــــــــــرة:

    قالت أم لابنتها ليلة زفافهاتوصيها وهي تودعها ..

    أي بنيّــة ..
    إنك قد فارقت بيتك ..
    الذي منه خرجت ..
    ووكرك الذي فيه نشأت ..
    إلى وكر لم تألفيه ..
    وقرين لم تعرفيه ..
    فكوني له أمة ..
    يكن لك عبدا ..
    واحفظي له عشر خصال ..
    يكن لك ذخرا ..
    أما الأولى والثانية ..
    فالصحبة بالقناعة والمعاشرة بحسن السمع والطاعة ..

    أما الثالثة والرابعة ..
    فالتعهد لموقع عينيه ..
    والتفقد لموضع أنفه ..
    فلا تقع عيناه منك على قبيح
    ولا يشمن منك إلا أطيب ريح
    والكحل أحسن الحسن الموصوف
    والماء والصابون أطيب الطيب المعروف


    وأما الخامسة والسادسة ..
    فالتفقد لوقت طعامه ..
    والهدوء عند منامه ..
    فإن حرارة الجوع ملهبة ..
    وتنغيص النوم مكربة ..


    وأما السابعة والثامنة ..
    فالعناية ببيته وماله ..
    والرعاية لنفسه وعياله ..

    أما التاسعة والعاشرة ..
    فلا تعصين له أمرا
    ولا تفشين له سرا ..


    فإنك أن عصيت أمره أوغرت صدره
    وإن أفشيت سره لم تأمني غدره ..

    ثم بعد ذلك .. إياك والفرح حين اكتئابه
    والاكتئاب حين فرحه ..
    فإن الأولى من التقصير
    والثانية من التكدير ..

    وأشد ما تكونين له إعظاما ..
    أشد ما يكون لك إكراما ..

    ولن تصلي إلى ذلك
    حتى تؤثري رضاه على رضاكي ..
    وهواه على هواكي ..
    فيما أحببت أو كرهت ..

    والله يصنع لك الخير

    واستودعك الله
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
    متوكـــــــــــــل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 8:30 am